اتصل بنا 920002624

رائد الطيران العربي: عباس بن فرناس

قصص الطيران | نوفمبر 05, 2018
رائد الطيران العربي: عباس بن فرناس
منذ فجر التاريخ والطيران هو الحلم الأمثل. كثيراً ما نظر الناس بشغف إلى الطيور وتسائلوا عما إذا ما كان باستطاعتهم هم أيضاً أن يحلقوا في السماء مثلها. ولكن القليل من الناس فقط قد جرؤ على المحاولة فعلاً مثل عباس بن فرناس. الأساطير التي تحيط باسم بن فرناس كثيرة ومتعددة، حتى أن الكثيرين من الناس لا يعلمون عنه شيئاً سوى الاسم، بدون أي فكرة عن شخصيته الحقيقية وحياته وانجازاته. لذلك دعنا نتعرف على أول طيار عربي، وأول انسان حاول الطيران في التاريخ: عباس بن فرناس.

فترة الطفولة

فترة الطفولة ولد أبو القاسم عباس بن فرناس بن ورداس عام 810 في قرطبة، الأندلس. وهو من أصول شمال أفريقية من قبائل البربر. تقول القصص أنه كان طفلاً شغوفاً بالمعرفة، مثل جميع العلماء، وكان يهوى فك الأشياء وإعادة تركيبها. كما كان يحب الشعر والموسيقى، ويستمتع بمشاهدة الأحداث المثيرة في المنطقة.

المجالات التي اهتم بها نشأ ابن فرناس في الأندلس، والتي كانت معقل العلوم المختلفة في ذلك الزمن. ودرس الطب والفلك، كما كان يهتم بعلوم الهندسة و بالتفكير غير المطروق والاختراع. كان عباس بن فرناس عالم شغوف، وقارئ نهم، وكاتب يفكر ويكتب بطريقة علمية منظمة، ولذلك كانت الكثير من كتبه تدرس في جامعة الأندلس ومازال العديد منها يعد مراجع علمية وتاريخية هامة، وقد كتب ابن فرناس في الرياضيات والفيزياء والهندسة والفلك.

كيف بدأ حلم الطيران

كيف بدأ حلم الطيران تقول بعض المصادر أنه قبل محاولة عباس بن فرناس الطيران بحوالي عشرين عام، شاهد محاولة اخرى تعد أول محاولة قفز بالمظلات في التاريخ. تذكر تلك المصادر اسم شخص يدعى أرمن فيرمن صنع اختراع من القماش والخشب وحاول القفز به من أعلى برج في قرطبة، وخلال القفزة تحطم الاختراع ولكن المخترع عانى فقط من بعض الاصابات الطفيفة. ولكن هناك نظرية تقول أن أرمن فيرمن هو نفسه عباس بن فرناس، وقد تحور الاسم عندما حاول الناس نطقه وكتابته باللغة اللاتينية.

محاولة الطيران

محاولة الطيران عام 875 صنع عباس بن فرناس طائرة شراعية من أعواد البامبو المغطاة بقماش الحرير وريش النسور. وكان للطائرة جزء يربط به نفسه ليستطيع التحكم في الأجنحة أثناء الطيران. دعى بن فرناس عدد كبير من الناس ليشهدوا الحدث ثم قفز بهذا الاختراع من قمة تل في جبل العروس، وطبقاً لبعض المؤرخين من الشهود، نجح الاختراع واستطاع عباس بن فرناس أن يطير لعدة دقائق بالفعل. ولكن للأسف لم يفكر ابن فرناس في الهبوط مثلما فكر في الطيران، ولذلك هوى باختراعه بعد دقائق عندما حاول الهبوط.

ما الذي حدث بعد ذلك

ما الذي حدث بعد ذلك يعتقد الكثير من الناس أن عباس بن فرناس قد مات عند الهبوط، ولكنه في الواقع طبقاً للمؤرخين عاش بعد ذلك لوقت طويل، ولكنه عانى من إصابة في ظهره منعته من إعادة المحاولة. كما أنه قد ألف كتاباً عن محاولة الطيران وهو طريح الفراش، وقال في ذلك الكتاب أن الخطأ في اختراعه كان عدم وجود ذيل ليحفظ التوازن.

انجازات اخرى

انجازات اخرى كان ابن فرناس مخترع متعدد المواهب، لقد قام بتصميم نموذج متحرك للنظام الشمسي تتحرك به الكواكب حركة تماثل حركتها في الطبيعة، كما قام بصنع ساعة مائية لقياس الوقت، وعدسات تصلح الرؤية. وبالإضافة إلى ذلك، كان عباس بن فرناس من أول من درسوا الموسيقى في مدرسة الموسيقى التي أسسها الموسيقار العراقي الشهير زرياب في قرطبة.

لمعرفة المزيد عن تاريخ الطيران انظر أيضاً:

تاريخ الطيران: من هو مخترع الطائرة ؟


المزيد عن